لليوم الثاني على التوالي.. استمرار القصف في قطاع غزة

نهاية أكثر من عام من الهدوء النسبي على طول الحدود

.

قصفت طائرات إسرائيلية غزة وأطلق نشطاء فلسطينيون صواريخ على مدن إسرائيلية اليوم السبت مع استمرار القتال لليوم الثاني منهياً أكثر من عام من الهدوء النسبي على طول الحدود.

وأعلنت إسرائيل يوم الجمعة إنها شنّت عملية خاصة ضد حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وقتلت أحد كبار قادتها في غارة جوية مفاجئة في النهار على مبنى شاهق في مدينة غزة وهو تيسير الجعبري.

وقال جيش العدو إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا ما لا يقل عن 160 صاروخاً عبر الحدود، بعضها في عمق إسرائيل باتجاه المركز التجاري في تل أبيب. وتم اعتراض معظم الصواريخ وأصيب عدد قليل من الأشخاص بجروح طفيفة أثناء هروبهم إلى الملاجئ.

وأكّدت مصادر عدّة السبت أنّ مصر تُحاول التوسّط لتهدئة التوتر. وقال مصدر أمني مصري لوكالة فرانس برس، إنّ جهود الوساطة التي تبذلها القاهرة مستمرّة منذ الجمعة. وأضاف: نأمل في التوصّل إلى توافق، من أجل عودة الهدوء في أقرب وقت.

من جهته، قال مصدر مصريّ إنّ وفدًا من الجهاد الإسلامي قد يتوجّه إلى القاهرة السبت. وبدوره، تحدّث زعيم حركة حماس إسماعيل هنيّة، المقيم في الدوحة، مع قياة الاستخبارات المصريّة بشأن التطوّرات الحاليّة، بحسب بيان للحركة.