جنبلاط أبلغ رفضه التام لاقتحام معمل الأولي من قبل بعض المحتجين

معالجة موضوع الطاقة يبتدئ من الإصلاح العام في الوزارة المختصة

.

أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني أن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قد أكد خلال التواصل مع رئيس مجلس الإدارة – المدير العام سامي علوية رفضه التام لاقتحام معمل الأولي من قبل بعض المحتجين، مؤكداً أن معالجة موضوع الطاقة يبتدئ من الإصلاح العام في الوزارة المختصة.

ومنعًا لأي استغلال للحادثة او تسييس للأمور الفنية، تنشر المصلحة نص الرسالة الواردة من معالي الأستاذ وليد جنبلاط حرفياً:

الأستاذ سامي علوية
إنني أعبّر عن رفضي لأي تصرف غير مدروس من أي جهة كانت. معالجة موضوع الطاقة يبتدئ من الإصلاح العام في الوزارة المختصة التي تتخبط بين العهد القديم والعهد الجديد.