متّهم روسي من فرنسا لليونان فأميركا.. وموسكو غاضبة

كان قد أوقف في تموز 2017 .. ما هي تهمته؟

.

بعد ساعات من خروجه من السجن، رحّلت اليونان يوم أمس الجمعة خبيراً روسياً بالمعلوماتية والعملات المشفرة يدعى اليكسندر فينيك كان قد أدين في فرنسا، وفق ما أعلنت محاميته.

وقالت المحامية زوي كونستانتوبولو إنّ موكلها وُضع على متن طائرة خاصة متّجهة إلى الولايات المتحدة، من دون أن يُسمح له بطلب اللجوء في اليونان.

وسلّمت السلطات الفرنسية بعد ظهر الخميس الرجل البالغ من العمر 43 عاماً إلى اليونان، بعد أسابيع قليلة على الحكم الأخير الصادر عن محكمة النقض في باريس.

وقضى فينيك عاميْن في السجن بعدما رحّلته اليونان. وكان قد أوقف في تموز 2017 وقررت حينها اليونان تسليمه إلى فرنسا، فيما كانت روسيا والولايات المتحدة تطالبان أيضاً بترحيله.

وبعد وصوله إلى الولايات المتحدة، مَثل أمام قاضية فدرالية الجمعة في سان فرانسيسكو، وفق ما أعلنت وزارة العدل الأميركية في بيان.

من جهتها وقالت وزارة الخارجية الروسية مساء الجمعة في بيان إنّ روسيا غاضبة من الإجراءات غير الودية لليونان التي، تحت ضغط الولايات المتحدة،سلّمت فينيك إلى القضاء العقابي الأميركي.

وأضافت: رغم طلب رسمي من سفارة روسيا في أثينا، لم يُسمح لأي موظف قنصلي أو لمحاميته أو لمترجم برؤيته… سيقوم الديبلوماسيون الروس بكل ما في وسعهم للدفاع عن حقوقه وعن مصالحه المشروعة.