الأوسكار بعد أسبوع.. تفاصيل الحفل المشوّق الذي يسعى لاستعادة مشاهديه

هاريسون فورد وبراد بيت وريز ويذرسبون بين قائمة مقدمين من الصف الأول للحفل

.

عانى حفل الأوسكار في السنوات الماضية ورغم اجتذابه عشرات النجوم وإتقان انتاجه، من تراجع حادٍّ في نسبة المشاهدين، ويسعى القيمون على الحفل في دورته الثالثة والتسعين في الخامس والعشرين من الشهر الجاري إلى اكتساب المزيد من المشاهدين كما التحايل على فيروس كورونا.

ما يعرفه العالم حتى الساعة أن حفل توزيع جوائز الأوسكار سيتم بشكل أساسي في محطة يونيون للقطارات في وسط مدينة لوس أنجلوس، وأيضاً في مسرح دولبي الشهير الذي يستضيف الحفل عادة، مع التزام تدابير التباعد الجسدي، وسيكون هاريسون فورد وبراد بيت وريز ويذرسبون بين قائمة مقدمين من الصف الأول للحفل، كما ستقام أماكن خاصة في بريطانيا وفرنسا للمرشحين الدوليين الذين يتعذر عليهم السفر إلى لوس أنجلوس للمناسبة.

كذلك سيُقدم عرض موسيقي قبل الحفل بعنوان Oscars: Into the spotlight
حيث ستقدم الأغنيات الخمس المرشحة في الحفل لهذا العام وذلك من أعلى متحف الأفلام الجديد في لوس أنجلوس، ومن مدينة صغيرة في أيسلندا.

هذا وأعلن المخرج ستيفن سودربرغ، الحائز على جائزة أوسكار وزملاؤه المنتجون المشاركون للحفل في بيان الجمعة: أعددنا بعض الأحداث المشوقة قبل الحفل وبعده لتعزيز حدثنا الرئيسي. وأضاف البيان: ندعوكم إلى متابعة الحدث برمّته، وإلا ستفوّتون عليكم أمراً غير متوقع وممتعاً حقاً.

كما وأعلن المنتجون أيضاً عن عرض بعد الحفل بعنوان Oscars after dark سيجمع كبار الفائزين خلال الأمسية مع التماثيل الذهبية التي نالوها، إلى جانب مقابلات مع النجوم.

أخبار ذات صلة