افرام: نقرّب وجهات النظر مع الفرقاء في البرلمان وليس من الضروري أن أكون رئيساً

للبدء بتطبيق اتّفاق الطائف ومن ثم تطويره

.

قال النائب نعمة افرام انه: على رئيس الجمهورية القادم والحكومة الأولى في عهده مسؤولية المئوية الثانية للبنان ومن الضروري إطلاق خطة اقتصادية إنقاذية بنودها البطاقة الصحية والتوازن المالي في مؤسسات الدولة وصندوق تثمير الأصول وأموال المودعين وأنا مستمر في عملي وليس من الضروري أن أكون رئيساً للجمهورية.

وتابع لـmtv: نقرّب وجهات النظر مع الفرقاء في المجلس النيابي فإنتخاب رئيس بحاجة لثلثي المجلس ونعتمد الصمت البنّاء حالياً وقريباً نرى ثمار العمل وأخشى ما يمكن أن يترتب عن الفوضى الدستورية في الشارع وعلى الجيش مسؤولية ضبط الوضع عنده.

وختم افرام: علينا البدء بتطبيق اتّفاق الطائف ومن ثم تطويره ومن الضروري السير باللامركزية الموسعة وهدفنا إيجاد الحلول وفي حال هناك فريق لا يريده سيتحمل مسؤولية وقوع لبنان الذي عرفناه ونحن مستعدون دائما للمواجهة فلا أحد يموت مستسلماً.