سامي الجميّل غاضب وبري يتصل به

.

أثار تعيين جلسة تشريعيّة يوم 14 أيلول، الذي يصادف ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميّل الذي يقام احتفالٌ له في ساحة ساسين، بدعوة من حزب الكتائب، غضب رئيس الحزب النائب سامي الجميّل والنائب نديم الجميّل، خصوصاً أنّ عدداً من النوّاب سيشاركون في الاحتفال.

وعلم موقع mtv أنّ رئيس الكتائب اتصل بأمين عام مجلس النواب عدنان ضاهر، معترضاً على توقيت الجلسة، فأفاده الأخير بأنّ تعديل موعدها غير ممكن، إلا أنّ الجميّل عاد وتلقّى اتصالاً شخصيّاً من الرئيس نبيه بري الذي أكّد أنّه لم يتنبّه، عند تحديد موعد الجلسة، بأنّه يصادف ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميّل، ووعد بأن ينهيها في الساعات الأولى من بعد الظهر ليتسنّى للنواب الراغبين بحضور الاحتفال أنّ يغادروا البرلمان لهذه الغاية.