الإتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين يدق ناقوس الخطر

العام الدراسي سيضيع ونعاني من تشريد آلاف الطلاب

.

أصدر الإتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين بياناً دعا فيه «وزير الداخلية والأجهزة الأمنية والجهات المعنية إلى وضع حد لكارتيل مولدات إشتراك الكهرباء لفرضهم على المواطنين الدفع بالفريش دولار وتسعير الكيلووات على أهواء جشعهم واستغلالهم للأوضاع».

ودق الاتّحاد ناقوس الخطر، وقال انّ العام الدراسي سيضيع ونعاني من «تشريد آلاف الطلاب نتيجة الإهمال المتعمد من وزارة التربية وحكومة صندوق النقد الدولي من خلال عدم تعزيز المدرسة الرسمية وتفلت كارتيل المدارس والجامعات الخاصة من عقاله وفرض أقساطه المدرسية بالفريش دولار»، وسأل: أي جريمة ترتكب اليوم بحق العلم والإنسان؟

واكّد الاتحاد على «التضامن مع المعلمين في إضرابهم كما يجري في الإدارات العامة»، وقال: «ندعوهم إلى ملاقاتنا في منتصف الطريق وكذلك ندعو أهل التلاميذ وسائر الطلاب من أجل إعلان العصيان المدني الشامل».