الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة كانت في طريقها لتهريب 757 ألف لتر ديزل

وتم تسليم أفراد طاقم السفينة السبعة الذين لم يُكشف عن هويتهم

.

احتجز الحرس الثوري الإيراني اليوم السبت سفينة أجنبية في الخليج كانت في طريقها لتهريب 757 ألف لتر من وقود الديزل خارج البلاد.

وتم تسليم أفراد طاقم السفينة السبعة الذين لم يُكشف عن هويتهم، إلى السلطات القانونية، دون الخوض في تفاصيل جنسية السفينة أو طاقمها.

وقال قائد المنطقة الثانية للقوات البحرية للحرس الثوري العميد رمضان زيراهي، إن هذه السفينة كانت تهدف إلى نقل وتوصيل شحنة الوقود إلى دول أخرى، مشيرا إلى أنه تم احتجاز السفينة على بعد 60 ميلا قبالة سواحل إيران.

وأشار الى أن قيمة الديزل المحجوز تقدر بنحو 222 مليار ريال، مضيفا أن هدف مكافحة ظاهرة التهريب البحري، وخاصة التهريب المنظم للوقود، من أولويات سلاح البحرية في الحرس الثوري الإسلامي في دعم الإنتاج الوطني وديناميكيات الاقتصاد.