الصورة الأخيرة للملكة إليزابيث.. أي حديث دار بينها وبين المصوّرة؟

بدت ضعيفة ونحيلة ولكن في حالة معنوية جيدة

.

كشفت الصحف الأجنبية عن كواليس الصورة الأخيرة للملكة إليزابيث والتي التقطتها المصوّرة جين بارلو في آخر ظهور للراحلة مع رئيسة وزراء بريطانيا الحالية ليز تراس.

وصرّحت المصوّرة أنّها أجرت محادثة قصيرة مع الملكة حول الطقس القاتم، شارحةً أنّ مزاج الملكة كان عكس ذلك تماماً، فقد تمتّعت بإيجابية في ذلك اليوم.

والتقطت بارلو، عدداً من الصور للملكة بينما كانت تنتظر وصول رئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس لتطلب منها رسمياً تشكيل حكومة.

وشرحت بارلو أنّ الملكة إليزابيث الثانية بدت ضعيفة ونحيلة ولكن في حالة معنوية جيدة، لافتةً إلى أنّهما تحدّثتا باختصار وبأسلوب بريطاني حقيقي عن الطقس القاتم الذي شهد عواصف رعدية وأمطاراً غزيرة في ذلك اليوم.

وأضافت المصوّرة المقيمة في اسكتلندا: ابتسمت الملكة لي مرات عدّة، شارحةً أنّه عند الإعلان عن وصول ليز تراس استقبلتها الملكة بابتسامة كبيرة، ومن ثم خرجت بارلو من الغرفة.

وتابعت: التقاط تلك الصور كان شرفاً وامتيازاً حقيقيّيَن لي. ذهبت لتصوير لقاء الملكة برئيسة الوزراء، لكن أفضل صورة بالنسبة إلي كانت للملكة بمفردها. من الواضح أنها من أكثر الصور أهمية الآن.