القاضية سمرندا نصار.. الاسم الذي اقترحه وزير العدل بدلا من البيطار

.

علم موقع mtv أنّ وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال هنري خوري أرسل الى مجلس القضاء الأعلى اسم القاضية سمرندا نصار لتكون القاضية الرديفة التي ستتابع ملف انفجار المرفأ، الى حين تمكّن القاضي طارق بيطار من متابعة عمله.

وتشير المعلومات الى أنّ اجتماع مجلس القضاء الأعلى أمس شهد نقاشاً حادّاً، على خلفيّة الانقسام في الرأي حيال تسمية القاضية نصار، وقد أرجئ البحث في هذا الموضوع الى اجتماع المجلس الثلاثاء المقبل، لكي يُبتّ به عبر التصويت.