اللبناني وائل صوان رئيسا تتفيذيا لشركة Shell العالمية

كان في طليعة تحولها إلى شركة طاقة خالية من الانبعاثات الكربونية

.

من المقرّر أن يتنحى الرئيس التنفيذي لشركة Shell Plc، فان بيردن في نهاية هذا العام بعد نحو 40 عامًا في الشركة، ليحل محله وائل صوان، رئيس الغاز والطاقة المتجددة في الشركة، بحسب ما ذكرت وكالة بلومبيرغ.

وقال رئيس مجلس إدارة «شل» أندرو ماكينزي، في بيان إن بيردن كان في طليعة تحول شل إلى شركة طاقة خالية من الانبعاثات الكربونية، مشيراً إلى أن وائل صوان هو قائد استثنائي، يتمتع بجميع الصفات اللازمة لقيادة شل بأمان وربح خلال مرحلتها التالية من التحول والنمو.

ويعكس تعيين صوان كرئيس تنفيذي جديد سياسة التحول الطويلة الأجل في أولويات شل. تعهدت الشركة بالابتعاد عن النفط نحو الغاز الطبيعي والهيدروجين وطاقة الرياح والطاقة الشمسية. قال صوان إن هذا التحوّل يطرح على الشركة العديد من التحديات، لكنه يطرح في المقابل فرصاً عديدة.

أضاف: أتطلع إلى توجيه روح الريادة وشغف موظفينا الرائعين للارتقاء إلى مستوى التحديات الهائلة. سنكون منضبطين ونركز على القيمة، حيث نعمل مع عملائنا وشركائنا لتقديم طاقة موثوقة وبأسعار معقولة وأنظف يحتاجها العالم.

ولد صوان في بيروت عام 1974 ويحمل الجنسيتين اللبنانية والكندية المزدوجة. نشأ في دبي وحصل على درجة الماجستير في الهندسة الكيميائية من جامعة McGill University في مونتريال وماجستير إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال. عمل في Shell لمدة 25 عامًا في مناصب في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مهام نائب الرئيس التنفيذي للمياه العميقة وعمليات الشركة في قطر.

إشارة إلى ان بيردن سيستمر في العمل كمستشار لمجلس الإدارة حتى 30 حزيران 2023.

انضم بيردن إلى شركة شل عام 1983 وعمل في هولندا وإفريقيا وماليزيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. قبل أن يصبح الرئيس التنفيذي في كانون الثاني 2014. أمضى 10 سنوات في العمل في مجال الغاز الطبيعي المسال في شل، وأدار وحدة الكيماويات في الشركة. وقاد شركة شل إلى إصلاح شامل لهيكلها القانوني الذي نقل مقرها من هولندا إلى لندن وأسقط اسم رويال داتش من اسمها.

وقال المحلل في RBC Capital Markets بيراج بورخاتاريا: إن شل واجهت صعوبات خلال فترة فان بيردن، لكنّه يترك الشركة في وضع قوي، إذ يقدر أن تعود الشركة بنحو 30 مليار دولار للمساهمين هذا العام.

أخبار ذات صلة