بعد الغاء حفل اليسا.. وزارة السياحة توضح السبب

.

اصدرت وزارة السياحة بيانا توضيحياً حول الغاء حفل الفنانة اللبنانية اليسا الخيري والذي كان من المقرر اقامته اليوم.

وجاء في البيان:نشر موقع et bil arabi تصريحاً منسوباً للسيد شيرين يسري الذي كان من المفترض اقامته لحفل One Night for Lebanon في ١٥ ايلول، لذا يهم وزارة السياحة توضيح التالي: اولا، السيد يسري لم يحصل على رعاية وزارة السياحة على اقامة الحفل، والدليل ان شعار وزارة السياحة ليس مدرجا على اي من حملاته الاعلامية.

واضاف البيان: ثانيا، جرى استقبال السيد يسري في وزارة السياحة مثله مثل اي متعهد يرغب بإقامة نشاط سياحي ترفيهي وخصوصا ان عنوان الحفل جامع ووطني وينشط الحركة السياحية في نهاية فصل الصيف.

وتابع:ثالثا، الرسالة التي يزعم نشرها لا تشير لا صراحة ولا ضمنا الى علاقة وزارة السياحة بطلب او تعهد اقامة الحفل، بل هي رسالة توصية لجميع الفرقاء المعنيين التعاون معه لانجاح الحفل الذي يرغب هو بإقامته وعلى عاتقه، وهذا هو دور وزارة السياحة لتشجيع المتعهدين الفنيين وخصوصا العرب منهم.

واكمل: رابعا، ان سوء ادارة اقامة الحفل واضحة للعيان، فبيع سبع بطاقات قبل بدء الحفل بخمسة ايام لهو دليل على الفشل في ادارة اقامة الحفل، وليس دور وزارة السياحة بيع البطاقات له او التوصية بشرائها، فالحفل فني ولكنه تجاري يستهدف الربح بغض النظر ان كان سيتبرع بعائداته ام لا.

واضاف: خامسا، لا علاقة لنا كوزارة السياحة بالعقود التي يجريها مع الفنانين او مكان اقامة الحفل ، فهذا شأن يخصه حصرا، ولا تلعب الوزارة اي دور وساطة مع اي أحد، وبالتالي عليه الالتزام بما اتفق عليه كما ينص القانون اللبناني.

وتابع: سادسا، ان اطلاق التهم جزافا هو موقع ادانة من الوزارة، وأن اي تصريح اضافي مغاير للحقيقة من قبله سيجعله موضع دعوى قضائية حرصا على دورها وسمعتها التي يشهد القاصي والداني باحترافيتها.

وختم بالقول: سابعا، لبنان كان وما زال قبلة المتعهدين والمستثمرين الفنيين، ولا يزالون موضع ترحيب وتشجيع، ووزارة السياحة كانت ولا زالت الى جانبهم لجعل لبنان مقصدا سياحيا متكاملا يغني ضيوفه بما يمتلكه من نشاطات وخدمات سياحية متنوعة ومنافسة.