هذا ما ورد في البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون!

.

أعربت دول منظمة شنغهاي للتعاون، اليوم الجمعة، عن اعتزامها زيادة التعاون في مجال الدفاع والأمن.
وجاء في البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون ما يلي:
أشارت الدول الأعضاء إلى نتائج اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون (طشقند، 24-25 آب/أغسطس 2022) وأعربوا عن تعزيز التعاون في مجال الدفاع والأمن.
كما شددت دول منظمة شنغهاي للتعاون على أهمية عقد تدريبات عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب مهمة سلام لزيادة مستوى التفاعل فى مكافحة التشكيلات المسلحة للمنظمات الإرهابية الدولية وتحسين أساليب مكافحة الإرهاب.
ودعت الدول الأعضاء إلى الامتثال لاتفاقية حظر تطوير وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة.
وجاء في البيان: تدعو الدول الأعضاء إلى التنفيذ الكامل لاتفاقية حظر تطوير وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية، وتدمير تلك الأسلحة، كأداة فعالة لنزع السلاح وعدم الانتشار. وتشدد على أهمية تدمير جميع المخزونات المعلنة من الأسلحة الكيماوية في أسرع وقت ممكن.

وأكدت الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، اليوم الجمعة، أنه من المهم تنفيذ خطة العمل الخاصة ببرنامج إيران النووي. وأشار البيان الختامي: تعتبر الدول الأعضاء التنفيذ المستدام لخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني أمرًا مهمًا، ووفقًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2231، تدعو جميع المشاركين إلى الوفاء بصرامة بالتزاماتهم من أجل التنفيذ الشامل والفعال للاتفاقية.

كما عارضت الدول استخدام قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأعمال العسكرية ودعمت إطلاق اتفاقية دولية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة لمكافحة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض إجرامية.
وأعربت الدول الأعضاء عن اعتزامها وضع قائمة واحدة للمنظمات الإرهابية والانفصالية والمتطرفة، مضيفة: ستسعى الدول الأعضاء، وفقًا لقوانينها الوطنية وعلى أساس التوافق، إلى تطوير مبادئ ومناهج مشتركة لتشكيل قائمة موحدة للمنظمات الإرهابية والانفصالية والمتطرفة، والتي تنص على حظر أنشطتها على أراضي أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون.

كما أشارت دول منظمة شنغهاي للتعاون إلى نتائج التدريبات المشتركة لمكافحة الإرهاب التي أجرتها السلطات المختصة في الدول الأعضاء في المنظمة بابي أنتي تيرور – 2021 والعملية الحدودية المشتركة لأجهزة الحدود للسلطات المختصة في الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون التضامن 2019-2021، وكذلك الرئاسة الفعالة للهند في مجلس الهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب التابع لمنظمة شنغهاي للتعاون في 2021-2022.
وشددت الدول على أنه من المهم تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان تضم ممثلين عن جميع الجماعات العرقية والدينية والسياسية في المجتمع الأفغاني.
وأعلن قادة المنظمة عام 2023 عام السياحة، واتفقوا على تشكيل مجموعات عمل حول الشركات الناشئة والابتكارات، ومكافحة الفقر والطب التقليدي، ووافقوا على بند اللقب الفخري لسفير منظمة شنغهاي للتعاون للنوايا الحسنة.

أخبار ذات صلة