جديد أزمة المودعين-البنوك.. في شحيم مطالبة وفي مار الياس محاولة اقتحام وتوعّد بالمزيد

«بنك بيبلوس» يقرّر إقفال فروعه في محافظة لبنان الجنوبيّ

.

طالب المودع كريم سرحال في بلدة شحيم (قضاء جبل لبنان) من «بنك ميد» تحويل مبلغ 180 ألف دولار لإستلامها في تركيا من أصل وديعة عائلته البالغة مليون دولار.

على المقلب الآخر أعلن «بنك بيبلوس» في بيان، أنّه قرّر إقفال فروعه في محافظة لبنان الجنوبيّ حتّى إشعارٍ آخر، حفاظاً على سلامة موظّفيه وزبائنه، وذلك بعد اقتحام احد المودعين احد فروع البنك.

من جهة ثانية، حاول بعض الناشطين وأهالي الموقوفين، عبدالرحمن زكريا ومحمد رستم، اقتحام ثكنة الحلو في مار الياس لمعرفة ما حصل معهما وما اذا كان سيتم اطلاق سراحهما.

يشار الى انّ زكريا ورستم ساعدا المودعة سالي حافظ باقتحام بنك لبنان والمهجر للحصول على وديعتها.

وكان المنسق الاعلامي لجمعية صرخة المودعين موسى اغاسي قد قال في حديث الى الوكالة الوطنية للإعلام انّه: بعد العملية التي قامت بها السيدة سالي الحافظ بالتعاون والتنسيق مع جمعية صرخة المودعين، أنطلقت اليوم أنتفاضة المودعين ضد المصارف اللبنانية بعد ثلاث سنوات على حجز اموال المودعين، حيث تم اليوم أقتحام تسعة مصارف.

وأكّد انّ العملية جارية الان على خمسة مصارف اخرى، معلنا أن الجمعية: لا تعترف بأي مفاوضات لا تكون هي فيها، وهي ستهاجم بيوت اصحاب المصارف اذا اغلقت المصارف ابوابها.

كما وتم الإتفاق بين فرع مصرف لبنان والخليج في رملة البيضاء والمودع جواد سليم على تسليمه مبلغ 15 ألف دولار أميركي نقداً من وديعته.