مقطّعة الأوصال ومغلفة بأكياس.. جثث تثير الرعب في شوارع بوغوتا

العمليّات الانتقاميّة بين العصابات الكولومبية تتصاعد

.

تتصاعد العمليّات الانتقاميّة بين العصابات الكولومبية المتناحرة في الآونة الأخيرة الأمر الذي يترك وراءه الكثير من القتلى التي تخلفها الجرائم الانتقامية.

وتنتشر في شوارع العاصمة بوغوتا أكياس البلاستيك تحتوي على جثث بعضها مقطّع الأوصال.

ولم تُثِر حتى التّفجيرات، التي نفّذها أحد أشهر مهرّبي المخدّرات بابلو إسكوبار أو عمليّات القتل التي نفّذتها عصابات يساريّة ومجموعات يمينيّة شبه عسكريّة، الذّعر بالقدر الذي تثيره الجثث المغلّفة اليوم.

ومنذ كانون الثاني، عُثر على 23 جثّة مغلفة بأكياس بلاستيكيّة متروكة في المدينة، وقال وزير الأمن أنيبال فرنانديز دي سوتو لفرانس برس: إنّ هذه عمليات قتل عنيفة إما خنقاً أو بواسطة الأسلحة الناريّة أو حتى بالسّكاكين وتتمّ بكثير من القسوة.