تشكيل الحكومة أصبح قريباً جداً… الأنظار متجهة نحو عودة ميقاتي من الخارج!

يُرجّح ان تشكَّل الحكومة من ٢٤ وزيراً

.

الدولة بكافة أجهزتها وإداراتها ورئاساتها لا يحرّكون ساكناً إزاء الوضع القائم وكأن الأمر خارج عن إرادتهم جميعهم. واستفحال الأزمة المالية والاقتصادية وانعكاسها على الوضع المعيشي في ظل التفلّت المستمر للدولار وملامسته عتبة الأربعين ألف ليرة يضع اللبنانيين أمام منعطف خطير لا قدرة لهم على مواجهته، فلبنان الغارق في الظلمة الدامسة منذ أكثر من أسبوعين لم يعد أهله ينتظرون من المسؤولين أن يحلّوا أزمتهم.

ففي ظل تفاقم الأزمة والكباش القائم حول الموازنة وإضراب المصارف المستمر الى يوم الخميس، وكلام الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصرالله، تبقى الأنظار متجهة نحو عودة رئيس حكومة تصريف الأعمال المكلّف تشكيل حكومة جديدة نجيب ميقاتي من الخارج لترجمة وعوده بتشكيل الحكومة ونومه في قصر بعبدا لإنجاز هذه المهمة.

وفي هذا السياق، تحدث النائب السابق علي درويش عن معطيات جديدة تشير الى وجود تقدم على مستوى تشكيل الحكومة، وأن ميقاتي أكثر من جديّ لتشكيلها اليوم قبل الغد، وأن كلامه للإعلاميين أثناء مغادرته القصر الجمهوري يعطي انطباعاً بأن تشكيل الحكومة أصبح قريباً جداً ومن المفترض أن يُترجم فور عودته من بريطانيا ونيويورك عملاً حثيثاً وعالي الوتيرة حتى تشكيل حكومة.

وعن شكل الحكومة وعدد وزرائها، رجح درويش في حديث مع جريدة «الانباء» الالكترونية بأنها قد تُشكل من ٢٤ وزيراً مع تعديلات تسهيلاً لإعادة خلط التوازنات.

أخبار ذات صلة