مقتل ضابط في الحرس الثوري.. الاحتجاجات في إيران مستمرة

رئيسي: حق مهسا أميني لن يضيع!

.

تستمر الاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني بعد مقتل الشابة الكردية مهسا أميني على يد قوات الشرطة، لليوم السادس على التوالي، فيما ارتفع عدد القتلى إلى تسعة أشخاص، بينهم 3 من عناصر الشرطة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إيرانية.

وكشفت مصادر العربية عن مقتل شخصين في غرمسار جنوب طهران مع تجدد الاحتجاجات، فيما افادت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل ضابط في الحرس الثوري في احتجاجات بلوشستان ليلة أمس الأربعاء.

وانتفضت عشرات المدن الإيرانية الكبيرة مثل طهران وتبريز ومشهد وهمدان إضافة إلى المدن الكردية، وخرج عشرات الآلاف من الإيرانيين إلى الشوارع هاتفين ضد النظام ومطالبين برحيله.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن السلطات القضائية في بلاده ستعلن نتيجة التحقيق في حادثة وفاة الشابة مهسا أميني عند انتهائه، مؤكّداً بأن حقّها لن يضيع.

وأوضح رئيسي في تصريحات له على هامش اجتماعات الجمعية العام للأمم المتحدة أن الدفاع عن حقوق الإنسان هو جوهر الجمهورية الإسلامية الإيرانية.