ميدفيديف: سنستخدم السلاح النووي لحماية الأراضي التي تنضم إلى روسيا في أوكرانيا!

على كل المؤسسات الغربية ومواطني الناتو أن يفهموا أن روسيا اختارت طريقها

.

قال نائب رئيس مجلس القومي الروسي والرئيس السابق، ديمتري ميدفيديف، إن موسكو ستستخدم كل سلاح في ترسانتها، بما في ذلك الأسلحة النووية الاستراتيجية لحماية الأراضي التي تنضم إلى روسيا في أوكرانيا، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأكد ميدفيديف أن الاستفتاءات في أربع مناطق أوكرانية ستجري في الموعد المحدد، ولا عودة للوراء.
على كل المؤسسات الغربية ومواطني دول الناتو أن يفهموا أن روسيا اختارت طريقها.

والاستفتاءات ستنظم في 4 مناطق شرق وجنوب أوكرانيا بينها دونيتسك ولوغانسك للانضمام إلى روسيا وتضم القائمة أيضا مدينة خيرسون وإقليم زابوريجيا. وستعقد الاستفتاءات خلال الفترة الواقعة بين 23 حتى 27 من سبتمبر – أيلول الجاري.

وكانت التقديرات الغربية تشير إلى أن موسكو قد تلجأ، عقب الخسائر الأخيرة في أوكرانيا، إلى استخدام السلاح النووي التكتيكي.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد يستخدم أسلحة نووية تكتيكية، ربما في تفجير استعراضي فوق البحر الأسود أو بالمحيط المتجمد الشمالي أو داخل الأراضي الأوكرانية، لكن حديث ميدفيديف اليوم عن أسلحة استراتيجية أكثر خطورة وأشد تدميرا وليس مجرد أسلحة تكتيكية.