بلبلة بعد وفاة الطيار صاحب الأزمة الشهيرة مع محمد رمضان

شقيقة زوجة الراحل تلوم وتعاتب رمضان وتشير إلى أن صهرها توفي بسبب قهره وحزنه

.

أثارت وفاة الطيار  المصري أشرف أبو اليسر صاحب أزمة الطائرة الشهيرة مع الفنان محمد رمضان، الكثير من البلبلة إثر تدهور حالته الصحية في المستشفى بعد احتجازه في العناية المركزة ما يقارب الشهر.

وتوفي أبو اليسر بعد أيام قليلة من قرار المحكمة الاقتصادية بإلزام الفنان محمد رمضان بدفع تعويض قدره 6 ملايين جنيه ما يقارب (382 ألف دولار) للطيار المصري وسيسلم رمضان المبلغ لورثة الراحل خلال أيام.

وكانت شقيقة زوجة الطيار الراحل عبير المستكاوي عقب خبر وفاته قد نشرت رسالة عتاب ولوم لمحمد رمضان بأنه السبب في تدهور حالة أبو اليسر النفسية، والتي أدت إلى وفاته بسبب قهره وحزنه، على حد تعبيرها.

والجدير بالذكر، أن محمد رمضان نشر عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للطيار، وعلق عليها: إنا لله وإنا إليه راجعون. الطيار أشرف أبو اليسر في ذمة الله، ربنا يرحمه برحمته التي وسعت كل شيء.

وكان محمد رمضان قد نشر صورة ولقطات فيديو، وهو على متن طائرة يقودها أبو اليسر، مستغلاً الأمر في أغنية مصورة قام بطرحها وقتها، وهو ما ترتب عليه سحب رخصة مزاولة المهنة مدى الحياة من أبو اليسر، لانتهاكه معايير السلامة أثناء الطيران، وإيقافه عن العمل، إلا أن وفاته جاءت بعد أسابيع قليلة وقبل تنفيذ الحكم.

أخبار ذات صلة