تحديث «واتساب» الجديد سيُجبر المستخدمين على مشاركة بياناتهم مع فيسبوك

هل يتخلى المستخدمون عن واتساب بسبب الخصوصية؟
. هل يتخلى المستخدمون عن واتساب بسبب الخصوصية؟

السهم –

سيجبر تحديث «واتساب» الجديد المستخدمين على الموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به خلال الشهر المقبل، وإلا سيفقدون الوصول إلى التطبيق.

التحديث الجديد سجبر المستخدمين على مشاركة البيانات الخاصة بما في ذلك رقم الهاتف مع «فيسبوك»، حسب ما ذكرت صحيفة «الإندبندنت».

وأوضحت الصحيفة، يجب أن يوافق جميع المستخدمين على الشروط الجديدة بحلول 8 فبراير 2021، وإلا سيفقدون الوصول إلى محادثاتهم وجهات اتصالهم.

يأتي التحديث في شكل إشعار داخل التطبيق، والذي يمكن للمستخدمين اختيار تجاهله حتى وصول التاريخ.

ينص الإشعار على أنه من خلال النقر على موافق، فإنك تقبل البنود الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير 2021.

بعد هذا التاريخ، ستحتاج إلى قبول الشروط الجديدة لمواصلة استخدام «واتساب»، يمكنك أيضًا زيارة مركز المساعدة إذا كنت تفضل حذف حسابك.

ورفضت «واتساب» التعليق على التحديث لكن متحدثا رسميا قال لصحيفة إندبندنت، أن تحديثات سياسة الخصوصية شائعة في الصناعة وأن المستخدمين لديهم متسع من الوقت لمراجعتها.

تم تصميم التحديث لتقديم عمليات تكامل عبر منتجات شركة «فيسبوك»، والتي تتضمن أيضًا انستغرام وماسنجر.

تتضمن البيانات التي تم جمعها مستوى البطارية، وقوة الإشارة، وإصدار التطبيق، ومعلومات المتصفح، وشبكة الهاتف المحمول، ومعلومات الاتصال بما في ذلك رقم الهاتف، أو مشغل الهاتف المحمول أو مزود خدمة الإنترنت، واللغة والمنطقة الزمنية، وعنوان IP.

وانتقد بعض مستخدمي «واتساب» سياسة الخصوصية الجديدة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال الكثيرون إنهم يخططون للانتقال إلى تطبيق مراسلة منافس مثل «تيلغرام».

مع وجود حوالي 2.5 مليار مستخدم حول العالم، يعد «واتساب» هو تطبيق المراسلة الأكثر شعبية في العالم.

ومع ذلك، منذ أن استحوذ عليها «فيسبوك» في عام 2014 مقابل 19 مليار دولار، فقد واجه انتقادات للطريقة التي يتعامل بها مع بيانات المستخدمين.

استقال المؤسس المشارك لـ «واتساب» جان كوم من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة في عام 2018 بسبب صراع غير قابل للتوفيق حول قرار «فيسبوك» بتحقيق الدخل من البيانات الشخصية في التطبيق.

تعني السياسة الجديدة أيضًا أن مجرد حذف التطبيق من الجهاز لن يمنع «واتساب» من الاحتفاظ ببيانات المستخدم الخاصة، لضمان عدم استمرار «واتساب» في القيام بذلك، يجب على المستخدمين بدلاً من ذلك استخدام الميزة داخل التطبيق لحذف حساباتهم.

تشير السياسة إلى أنه حتى بعد استخدام ميزة الحذف هذه، ستبقى بعض البيانات مع الشركة، عندما تحذف حسابك، لا يؤثر ذلك على معلوماتك المتعلقة بالمجموعات التي أنشأتها أو المعلومات التي يمتلكها المستخدمون الآخرون المتعلقة بك، مثل نسختهم من الرسائل التي أرسلتها إليهم.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul