مدير العناية المركزة في وزارة الصحة اللبنانية يبكي بسبب تدهور الأوضاع الصحية

الاحتفالات والرقص بالمطاعم في ليلة رأس السنة.. خيانة عظمى

تدهور الأوضاع الصحيفة في لبنان
. تدهور الأوضاع الصحية في لبنان

مع اشتداد الأزمة الصحية بسبب زيادة أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في لبنان، انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لمدير العناية المركزة في وزارة الصحة اللبنانية جوزيف حلو، الذي بدا غاضبا من الوضع الصحي المتدهور.

ويقول حلو خلال المقطع المصور « أنه يظل يعمل يوميا حتى الساعة الثانية عشر مساءاً بسبب زيادة حالات الإصابة».

وأضاف مدير العناية المركزة خلال الفيديو «نعمل حتى المساء كرمال يرقصوا في ليلة رأس السنة في المطاعم.. هذه جريمة عظمى بل خيانة عظمى».

وتابع حلو حديثه باكيا: «راهبة عم تبكي وأخر يموت أمامي على الكرسي ورجال أخر يترجاك وامرأة ترسلي على التليفون بدي أموت في المستشفى مو أمام أولادي.. انا بحياتي ما عم أبكي ولا تدمع عياني».

يأتي حديث جوزيف حلو، في حين بلغت المستشفيات اللبنانية طاقتها الاستيعابية حيث امتلأت الأسرة بمرضى كورونا بسبب زيادة الاختلاط خلال فترة الأعياد، وسط تحذيرات من أن حالات الإصابة بالفيروس في مستشفيات لبنان تزداد بشكل كبير وأن المستشفيات لم تعد قادرة على تحمل هذه الأعداد الكبيرة.

بدوره، أكد نقيب الأطباء في لبنان شرف أبو شرف، أهمية قيام المستشفيات الحكومية بمساعدة المستشفيات الخاصة لمواجهة الأزمة الصحية.

 

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul