تأهل ألكاراز وديوكوفيتش وشفيونتيك في باريس

.

بلغ الإسباني كارلوس ألكاراز، المصنف أول عالمياً الدور ربع النهائي من دورة باريس-بيرسي للماسترز لكرة المضرب، ولحق به الصربي نوفاك ديوكوفيتش، ليواصل حملة الدفاع عن لقبه بنجاح، في حين بلغت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنفة أولى عالمياً، الدور نصف النهائي في فئة السيدات.

وتفوق ألكاراز بسهولة على البلغاري غريغور ديميتروف 6-1 و6-3 في 71 دقيقة.

وكان كارلوس استهل مشواره في هذه الدورة بفوز سريع أيضاً على الياباني يوشيهيتو نيشيوكا 6-4 و6-4، في ساعة و15 دقيقة، وهو يلتقي في الدور التالي مع الدنماركي الشاب هولغر رونه، الفائز على الروسي أندري روبليف التاسع عالميًا 6-4، 7-5.

وأنهى ألكاراز المجموعة الأولى بسهولة بالغة 6-1، لكن البلغاري استعاد توازنه في الثانية وتقدم 3-1 كاسراً إرسال الاسباني، لكن الأخير رد بقوة من خلال فوزه بالأشواط الخمسة التالية ليحسم المباراة في صالحه.

وقال المصنّف أول عالمياً بعد الفوز: لم يكن منافسي في يومه، لم يقدم أفضل عروضه، أما انا فقدمت عرضاً جيداً.

وسيضمن ألكاراز البقاء في صدارة التصنيف العالمي، الذي اعتلاه بعد تتويجه ببطولة فلاشينغ ميدوز في أيلول الماضي ليصبح بعمر التاسعة عشرة أصغر لاعب يحقق هذا الإنجاز، حتى نهاية هذا العام، في حال تتويجه باللقب في باريس.

يذكر أن أفضل نتيجة حققها ألكاراز منذ تتويجه في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، كانت بلوغه نصف نهائي دورة بازل السويسرية الأسبوع الماضي.

وجدد ديوكوفيتش فوزه على الروسي كارن خاتشانوف، وتغلب عليه للمرة السابعة تواليًا والثامنة في مواجهاتهما التسع، عندما حسم مواجهتهما في باريس 6-4، 6-1.

ويلتقي حامل اللقب في باريس ست مرات (رقم قياسي) تالياً مع الايطالي لورنتسو موزيتي، الذي أقصى النروجي كاسبر رود المصنف رابعاً عالمياً 4-6، 6-4، 6-4.

وحقق ديوكوفيتش فوزه الثامن عشر توالياً في الدورات الفردية، وتعود آخر هزيمة إلى ربع نهائي رولان غاروس ضد الاسباني رافاييل نادال، علماً أن الاخير ودّع من مباراته الاولى في باريس الأربعاء ضد الأميركي تومي بول.

وتأهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، الخامس عالمياً، إلى ربع النهائي بفوزه على الفرنسي كورنتان موتيه 6-3، 7-6 (7/3) ليضرب موعدًا مع بول الفائز على الإسباني بابلو كارينيو بوستا 6-4، 6-4.

كما تأهل الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم إلى ربع النهائي بعدما تفوق على الفرنسي جيل سيمون الذي خاض آخر مباراة في مسيرته 6-1، 6-3.

وسبق أن أعلن سيمون (37 عامًا)، المصنف السادس عالميًا سابقًا، أنه سيعتزل كرة المضرب بعد هذه الدورة، وقد حقق انتصارين مفاجئين ضد البريطاني أندي موراي والاميركي تايلور فريتز قبل أن يودّع ضد أوجيه-ألياسيم.

ويسعى الكندي الى لقبه الرابع في أربعة أسابيع وسيحاول إكمال مشواره أمام الاميركي فرانسيس تيافو الفائز على الأوسترالي أليكس دي مينور 6-3، 7-6 (7/5)، علمًا ان الاخير أقصى الروسي دانييل مدفيديف من مباراته الأولى الاربعاء.

وفي فئة السيدات، ثأرت شفيونتيك من الفرنسية كارولين غارسيا التي اسقطتها في ربع نهائي دورة وارسو في تموز الماضي وتغلبت عليها بسهولة 6-3 و6-2، في طريقها إلى نصف النهائي.

ولم تخسر شفيونتيك صاحبة 8 ألقاب هذا العام، اي مجموعة حتى الان في هذه الدورة وأكدت بانها لا تشعر باي ضغوطات، وقالت في هذا الصدد: “انها اخر دورة هذا العام وليس لدي شيء لكي اخسره. لست قلقة لما سأقوم به لاحقا، لكن بالتاكيد ابذل قصارى جهدي جسديا وذهنيا”.

وفي مباراة ثانية، أقصت الروسية داريا كاساتكينا الأميركية كوكو غوف من المنافسة بفوزها عليها 7-6 (8-6) و6-3. وستخوض كاساتكينا مباراة حاسمة ضد غارسيا لمعرفة هوية المتأهلة منهما إلى نصف النهائي، السبت.

ونجحت الروسية في قلب تخلفها في المجموعة الاولى 1-4 الى 6-5 لتفرض بعدها الاميركية مجموعة فاصلة تقدمت فيها 3-صفر، لكنها فشلت في المحافظة على تقدمها فاسحة في المجال أمام منافستها للفوز بها.

ولم تجد كاساتكينا صعوبة بالفوز في المجموعة الثانية والمباراة.