أبرز عناوين الصحف البريطانية اليوم

أبرز عناوين الصحف البريطانية اليوم
. أبرز عناوين الصحف البريطانية اليوم

أبرزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم السبت، الارتفاع القياسي لعدد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة المتحدة، وحث رئيس الوزراء بوريس جونسون الناس على البقاء في منازلهم.

نستعرض في هذا التقرير أبرز ما جاء في الصحف البريطانية اليوم.

فايننشال تايمز

فايننشال تايمز
فايننشال تايمز

صحيفة «فايننشال تايمز»: عدد وفيات كورونا يسجل رقما قياسيا مع خروج العدوى في لندن عن السيطرة

أبرزت «فايننشال تايمز» تزايد عدد الوفيات بأرقام قياسية، حيث سجلت المملكة المتحدة أكثر من 1300 حالة وفاة بسبب كورونا أمس الجمعة، وهو أعلى رقم يومي منذ بدء الوباء.

وأعلن عمدة لندن صادق خان، إن انتشار فيروس كورونا، أصبح خارج نطاق السيطرة في المدينة، مضيفاً، أنه في بعض أجزاء المدينة أصيب شخص واحد من كل 20 شخصًا بالمرض.

وحذر العمدة من أن مستشفيات المدينة تخاطر بعدم وجود أسرة كافية في الأسابيع المقبلة، وحث الحكومة على اتخاذ عدة إجراءات طارئة، بما في ذلك توفير أموال إضافية للأشخاص الذين يتعين عليهم عزل أنفسهم، وضمان ارتداء أقنعة الوجه خارج المنزل.

ذا تايمز

ذا تايمز
ذا تايمز

صحيفة «ذا تايمز»: الشرطة تبدأ حملة للتصدي لمنتهكي قواعد كورونا

أما صحيفة «ذا تايمز» فقد ركزت على حملة الشرطة للتصدي لمنتهكي قواعد فيروس كورونا، وإجراءات الإغلاق المفروضة.

وتعمل الشرطة على تشديد إجراءات الإغلاق حيث يخشى المستشارون العلميون الحكوميون من أن الإهمال العلني للقيود قد يؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة لعدة أشهر.

وحث جونسون الناس على البقاء في المنزل حيث يتم تسجيل عدد قياسي من الوفيات اليومية.

وتم تسجيل رقم قياسي للوفيات ومستوى الإصابات بالأمس حيث تشير الأرقام إلى أن الناس يغادرون منازلهم أكثر بكثير من الربيع الماضي.

ووجه بوريس جونسون نداءً جديدًا الليلة الماضية للناس لاتباع القواعد حيث بدأت الحكومة حملة تلفزيونية لحث الناس على البقاء في المنزل.

وقال رئيس الوزراء: «مستشفياتنا تتعرض لضغوط أكبر من أي وقت مضى منذ بداية الوباء، وتستمر معدلات الإصابة في جميع أنحاء البلاد في الارتفاع بمعدل ينذر بالخطر».

الإندبندنت

الإندبندنت
الإندبندنت

صحيفة «الإندبندنت»: المملكة المتحدة تسجل أعلى حصيلة يومية للوفيات منذ بداية الوباء

وفي صحيفة «الإندبندنت»، فقد سلطت الضوء على الرقم القياسي الذي سجلته البلاد بوفيات كورونا، حيث قالت إن، المملكة المتحدة أعلنت عن 1325 حالة وفاة أخرى بسبب فيروس كورونا، وهو أعلى رقم يومي منذ بداية الوباء، حيث تنامت المخاوف بشأن تأثير الحالات المتزايدة على NHS.

ويشعر كبار المسؤولين الحكوميين والعلماء بالقلق من احتمال حدوث ما يصل إلى 150 ألف إصابة يوميًا في جميع أنحاء البلاد على الرغم من فرض إغلاق وطني ثالث.

يشير إلى أن انتشار الفيروس في المجتمع أكثر انتشارًا مما كان عليه في الموجة الأولى وأن القيود الحالية قد تؤدي فقط إلى انخفاض بطيء في عدد الحالات والوفيات بدلاً من الانخفاض الحاد الذي لوحظ في أبريل.

الغارديان

الغارديان
الغارديان

صحيفة «الغارديان»: الناس مرعوبون في الصفوف الأمامية لمواجهة كورونا

وقالت الصحيفة، في الوقت الذي وصلت فيه حالات الوفيات والإصابات بفيروس كورونا إلى مستويات قياسية يوم أمس، خرج عمدة لندن إلى إعلان وقوع حادث كبير، كما أبرزت الصحيفة جولة نادرة لها في مستشفى يكافح لاحتواء الوباء.

وتتكرر الصورة اليائسة في المستشفيات في جميع أنحاء المملكة المتحدة حيث اجتاحت الموجة الثانية خدمة الصحة الوطنية، والتي تتعرض لخطر الانغماس في غضون أسابيع.

هنا، ترافق الصدمة المتمثلة في رؤية الكثير من الأشخاص الذين يحتاجون إلى العلاج مفاجأة في أعمارهم – هناك شعور، يشاركه العديد من الأطباء، بأن الأشخاص الأصغر سنًا والأكثر لياقة ينتهي بهم المطاف في المستشفى مع كورنا.

الأرقام الرسمية تؤكد ذلك، وإن كان بدرجة ما فقط، أظهرت البيانات، أن أقل من 65 عامًا يمثلون 39 ٪ من حالات دخول المستشفيات في بداية هذا الشهر مقارنة مع 36٪ في أواخر مارس.

ومع ذلك، لا يموت الشباب بأعداد كبيرة، يمثل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا 8.8 ٪ من الوفيات، وفقًا لأرقام مكتب الإحصاء الوطني، بانخفاض عن أكثر من 10 ٪ خلال شهر أبريل.

ومع ذلك، يتساءل البعض عما إذا كان التركيز على حماية الأكبر سناً والأكثر ضعفاً قد أعطى الآخرين شعوراً زائفاً بالأمان، طلبت الحكومة من الناس الحرص وعد التهاون، هل كنا سنتصرف بشكل مختلف إذا طُلب منا ألا نقتل أمي أو أبي، أو حتى أنفسنا؟.