بعد استبعاده من قائمة إسبانيا للمونديال… راموس «محبط»

فشل في الحصول على فرصة للعب في كأس العالم للمرة الخامسة

.

قال مدافع المنتخب الإسباني سيرجيو راموس إنه يشعر بالإحباط لاستبعاده من قائمة منتخب بلاده لكأس العالم لكرة القدم بعد عودته لكامل لياقته بعد إصابة في ربلة الساق حرمته من اللعب بانتظام مع باريس سان جيرمان في الموسم الماضي.

وأعلن مدرب إسبانيا لويس إنريكي، قائمة الفريق للبطولة العالمية، والمكونة من 26 لاعبا، والتي خلت من أصحاب الخبرة مثل راموس ولاعب الوسط تياغو ألكانتارا والمدافع ماركوس ألونسو والحارس ديفيد ديخيا.

وكتب راموس، البالغ عمره 36 عاما، والمنضم في العام الماضي لباريس سان جيرمان، بعد قضاء 16 عاما مليئة بالألقاب مع ريال مدريد، خطابا عاطفيا للجماهير، بعد الفشل في الحصول على فرصة للعب في كأس العالم للمرة الخامسة.

وكتب على «إنستغرام»: كرّست نفسي وجسدي وروحي للتعافي والعودة لمستواي الطبيعي.. ولحسن الحظ، أستطيع القول إنني استعدت مستواي مجددا هذا الموسم وأستمتع بكرة القدم.

وقال راموس: كأس العالم؟ كانت بالطبع أحد أحلامي الكبرى التي أردت تحقيقها. كانت ستصبح المشاركة الخامسة لي، لكن لسوء الحظ، سأشاهد البطولة من المنزل.

وأضاف: الوضع قاس، لكن الشمس ستظل تشرق في الصباح. لن أغير أي شيء في نفسي أو في عقليتي أو شغفي أو التزامي أو جهدي أو إخلاصي في العمل.